نبذة عن النادي

الزوراء...ماضِ مشرق . .. ومستقبل زاهر...

المقدمــــــــة الزوراء...ماضِ مشرق . .. ومستقبل زاهر... الزوراء اسم تقف عنده مليا شئت أم أبيت ...فأذا ما ذكرت الرياضة في العر اق وكرة القدم بالذات، فالزوراء سيقفز الى الذهن فهو ليس اشهر اندية العراق وحسب بل هو اكثرها بطولات (13) مرة بطلا للدوري (15) مرة بطلا للكاس بالاضافة الى العديد من البطولات المحلية والعربية والقارية، كما وان للزوراء اكبر قاعدة جماهيرية كروية ويعد واحد من اشهر الاندية عربية.. كان وما يزال هذا النادي رافداً رئيسيا للمنتخبات الوطنية ولا يقتصر الامر على كرة القدم ، فالمواهب الكثيرة التي تخرجت من البيت الابيض شقت طريقها الى منتخباتنا الوطنية وفي مختلف الالعاب ومنها الملاكمة.. اضافة الى خرجي المدرسة الكروية من نجوم واسماء لامعة عبر تأريخ كرة القدم العراقية لو اردنا ان نعددها لبخسنا العديد منهم فالقائمة تطول والاسماء المتالقة مع الزوراء لا تعد ولا تحصى . ففي التاسع والعشرين من حزيران من عام 1969 كان التاريخ على موعد مع تأسيس هذا النادي يسرنا ان نقدم لعشاق الكرة العراقية عامة وعشاق النوارس بالخصوص .. نبذة عن مراحل تأسيس مدرسة الكرة العراقية كما يحلو لعشاقة ان يطلقوا علية.... البداية مثيرة للجدل قبل  الدخول في الموضوع بدايات النادي لابد من الاشارة الى ان العديد من الباحثين في ارشيف الرياضة العراقية يعتبرون ان الزوراء هو امتدادا طبيعيا لفرق السكك والنقل فيما بعد وللامانه نقول ان الزوراء كناد ٍ  لا علاقة له بهذا النادي او ذاك وهو ناد مستقل ليس امتداد لاحد منها، وان كانت الادارة المؤسسة  قد خلطت ببعض الامور الادارية في بدايات التأسيس الا انها تلافت ذلك لاحقاً ، وان الزوراء كناد مستقل ليس امتداد لها بل هو ناد عراقي اهلي مستقل بحد ذاته. يتبع ماليا الى وزارة النقل.. مرحلة ما قبل التأسيس بعد الانقلاب السياسي عام 1968 عين الراحل عدنان أيوب صبري ألعزي وزيرا للمواصلات وبما انه كان من المولعين بالرياضة وكرة القدم بالذات فقد خطرت له فكرة تأسيس لجنة رياضية في وزارته ويومها كانت الفرق العراقية تلعب بما يسمى بدوري المؤسسات  ومنها فرق وزارته  شانها شان باقي الوزارات العراقية ، وبالفعل بعد إن أوعز الوزير عدنان أيوب صبري إلى مديريات الوزارة ودوائرها تعميما بتشكيل لجنة رياضية وجدت النور بسرعة البرق وكان فيها ممثلون عن جميع مؤسسات الوزارة كالبريد والسكك والمصلحة والخطوط الجوية ومصلحة الموانئ العراقية   وهي من الفرق التي تمثل الوزارة في تلك البطولات السائدة حينها وفي مختلف الألعاب   .وهكذا تبلورت الفكرة ليتحول عملها من لجنة رياضية إلى فكرة تأسيس نادي رياضي جديد   يمثل فرق الوزارة  وفي أول اجتماع تحققه تلك اللجنة حيث حصلت الموافقة على القرار بالإجماع وبالفعل تم تقديم طلب رسمي موقع من قبل (30) عضوا طالبين  فيه من وزارة الداخلية الموافقة على تأسيس نادي جديد كان ذلك في أوائل حزيران من عام 1969 ومن الأسماء التي قدمت ذلك الطلب:عدنان أيوب صبري ( وزير المواصلات)-اسماعيل عبد الرزاق ونعيم جرجيس ربان وعبد الخالق مال الله( عن مؤسسة البريد )- وعامر توفيق السامرائي (عن السكك العراقية )-وهاشم احمد همام ولطيف كاظم العبيدي (عن الخطوط الجوية العراقية)- ومطر مجيد العبيدي وجعفر عبد الوهاب( الطيران )-وغازي الهلالي واحمد الديوان ( عن مصلحة الموانئ العراقية) وآخرون مثلوا الهيئة التأسيسية للنادي وتمت الموافقة على الطلب بسرعة من وزارة الداخلية على تأسيس النادي. وهكذا صار لزاما على الهيئة المؤسسة البحث عن مكان يقيم النادي فيه وبعد البحث تم العثور على مساحة من الأرض هي الا ن المشيد عليها فندق الرشيد وسط العاصمة بغداد وكانت عائدة بملكيتها للوزارة – هيئة السكك الحديد وتم تسويتها بالتعاون مع أمانه العاصمة لتكون نواةً للنادي. إما مسألة التمويل فقد كانت العقبة الأكبر التي واجهت الهيئة المؤسسة فكيف سيتم التمويل والنادي هو نادي أهلي بصبغته الرسمية وينتمي للوزارة التي تبنت فكرة التأسيس لذا فقد عملالمرحوم ألعزي على إصدار أمر وزاريا يقضي بدفع منتسبوا الوزارة تبرعات حددت لهم بين (5-20-50) فلسا عراقيا تكون حسب رواتب كل منتسب( خمس فلوس لمن يتقاضى راتب بحدود عشرين دينارا فما دون ) وعشرون فلسا لمن يتقاضى راتبا بين ثلاثون إلى مئة دينار إما امن كانت رواتبهم تزيد عن المائة دينار فكانت قيمة التبرع هي (درهم) او خمسون فلسا !!! وكانت قيمة تلك المبالغ تصل شهريا بحدود(( 750 -900))دينارا عراقيا اذا ما علمنا ان عدد الكلي للمنتسبين حوالي 42 الف موظف ومنتسب!!! اجتماع الهيئة الادارية الاول وهكذا حلت معضلة الأرض والتمويل .. واتفق الجميع على تحديد موعد اجتماع الهيئة الإدارية الأول للنادي الذي أطلق علية اسم نادي المواصلات يوم الجمعة المصادف السابع والعشرون من حزيران من عام 1969 وحققت الهيئة الإدارية اجتماعها الأول في ذلك اليوم وللأسف ليست بحوزتي ألان نسخة من محضر الاجتماع الهيئة الإدارية الأول والذي كان بحوزتي وضاع بين مئات الأوراق والوثائق الرياضية التي امتلكها.. ومن ضمن محضر الاجتماع الاول تمت الموافقة على أسماء الهيئة الإدارية الأولى لنادي المواصلات والتي كونت النواة الأولى لنادي الزوراء فيما بعد.. كذلك انتخبت الهيئة الإدارية السيد الوزير عدنان أيوب صبري رئيسا فخريا لنادي المواصلات  ،إما أسماء أول هيئة إدارية فقد تكونت من 1- اسماعيل عبد الرزاق الحديثي ( رئيسا) 2- هاشم احمد حمام (نائب رئيس ) 3- نعيم جرجيس ربان( مدير ادارة) 4- لطيف كاظم العبيدي ( سكرتير النادي) 5- عامر توفيق ( معاون سكرتير) 6- جعفر عبد الوهاب(محاسب) 7- عبد الخالق مال الله(عضو) 8- مطر مجيد العبيدي(عضو) 9- غازي الهلالي ( عضوا احتياط) 10- احمد الديوان( عضو احتياط) وتستمر المسيرة وهكذا بدات رحلة الزوراء  مع الخطوط الاولى للتاسيس علما ان شهر تشرين الثاني من عام 1972 قد شهد حول اسم النادي من النقل والمواصلات الى اسمه الحالي نادي الزوراء والحقت بالنادي رياضة الفروسية في حينها مع العراض ان مزاولة الرياضة في نادي الزوراء لم تقتصرعلى كرة القدم بل كانت مهتمة بالعديد من الرياضات الاخرى الفردية والجماعية وبعد ذلك بدات الالقاب وبدات المسيرة حتى غدا اليوم النادي الاكثر بطولات وانجازات وصاحب اكبر قاعدة جماهيرية في العراق فان ذكرت كرة القدم في بلاد ما بين النهرين سيقفز اسم الزوراء عند المتلقي  

 

3:45